على مدار الساعة

أتحاد مديري الدروس بموريتانيا يندد بالتعميم الصادر عن الوزارة يوم أمس (بيان)

2022-03-23 12:06

ندد إتحاد مديري الدروس يوم أمس الثلثاء الموافق : 22/03/2022 بالتعميم الصادر عن الوزارة في نفس اليوم و القاضي بقطع علاوتي الطبشور و البعد عن كل متغيب لمدة عشرة أيام سواء كان تغيبه مبررا أو غير مبرر.

و قال المكتب التنفيذي للإتحاد في بيان أصدر يوم أمس، أن هذا التعميم مخالف بشكل صريح لروح القانون، حيث يتناقض مع المرسوم رقم : 082/2016 الصادر بتاريخ 19 ابريل 2016، فضلا عن تناقضه مع ما تعهد به الوزير في إجتماعه مع ممثلي مديري الدروس بتاريخ : 15 فبراير 2022، فقد أكد بشكل صريح على أحقية مديري الدروس لعلاوة الطبشور بل و تعهد معاليه بزيادة علاوة الوظيفة و علاوة الأعمال الخاصة لمديري الدروس بينما قال أن بعض المطالب الأخرى سيتم دمجها في مشروع تثمين مهنة المدرس حسب البيان.

كما طالب الاتحاد الوزارة بتنفيذ المطالب المودعة لديها في العريضة المطلبية المقدمة من طرف المكتب التنفيذي لإتحاد مديري الدروس.

كما طالب البيان جميع مديري الدروس أن يقفوا وقفة رجل واحد لإسقاط هذا التعميم الجائر حسب تعبيرهم.

و في ما يلي النص الكامل للبيان الصادر عن المكتب التنفيذي لمديري الدروس يوم أمس الثلثاء الموافق 22/03/2022 : 

على أثر إصدار الأمين العام لوزارة التهذيب الوطني للتعميم رقم 8 بتاريخ 22 مارس 2022؛ فإن المكتب التنفيذي لاتحاد مديري الدروس ليؤكد على أن هذا التعميم مخالف بشكل صريح لروح القانون حيث يتناقض مع المرسوم 082\2016 الصادر بتاريخ 19إبريل 2016 فضلا عن تناقضه بما تعهد به وزير التهذيب الوطني و إصلاح النظام التعليمي في اجتماعه مع ممثلي اتحاد مديري الدروس بتاريخ 15 فبراير 2022  فقد أكد بشكل صريح على أحقية مدير الدروس لعلاوة الطبشور بل و تعهد معاليه بزيادة علاوة الوظيفة و علاوة الأعمال الخاصة لمديري الدروس بينما قال بأن بعض المطالب الأخرى سيتم دمجها في مشروع تثمين مهنة المدرس.
إننا في المكتب التنفيذي لاتحاد مديري الدروس لندد بهذا التعميم فيما يتعلق منه بعدم استثناء مديري الدروس بأحقيتهم بهذه العلاوة كما حصل مع مديري المؤسسات التعليمية.
و نطالب الوزارة بتصحيح هذا الخطأ و عدم التراجع عما تعهد به الوزير، كما نطالبها بتحقيق المطالب المشروعة و المودعة لدى الوزارة في العريضة المطلبية المقدمة من طرف المكتب التنفيذي لاتحاد  مديري الدروس.
 و ندد بكل هذه الإجراءات الظالمة التي لا تلائم ما يروج له من إصلاح و تثمين لمهنة المدرس المغبون في كل شيئ. 
و نطالب من كل مديري الدروس ان يقفوا وقفة رجل واحد لإسقاط هذا التعميم الظالم، التعليم يحتاج ثورة.