Actualités

نقابة العاملين في مجال البيطرة في موريتانيا تطالب بفرض الشفافية في توريد و توزيع الأدوية البيطرية

0

دعت نقابة العاملين في الصحة العمومية البيطرية بإسناد الصيدلة البيطرية إلى شركة كاميك التابعة لوزارة الصحة، و فصلها عن المصالح البيطرية بوزارة التنمية الحيوانية، مشيرة إلى وجود أدوية يبين الفحص أن موادها «غير مطابقة للنظم المعروفة».

و جاء في بيان صادر عن النقابة أن إدارة المصالح البيطرية وجهت رسالة إلى المناديب الجهويين، دون أن تتقيد بالسلم الإداري المعروف، و ذلك من أجل اتخاذ بعض الإجراءات على أنها تعليمات فنية، و في الحقيقة أنها أبتعاد عن الشفافية.

و أضافت النقابة في البيان الصادر عنها أن هذا النوع من الرسائل إن دل على شيء فإنما يدل على العلاقة المشبوهة بين قطاعنا العمومي و تجار الأدوية البيطرية و محاولة طي الموضوع دون عقوبة لمن جلب الدواء أصلا.

و أوضح البيان، نتيجة لهذه الظاهرة و غيرها من المعاملات يدفع البيطرييون الخصوصيون ثمن الأدوية التي صادرتها منهم المندوبيات دون تعويض، و يمنع فيه العاملون في الصحة البيطرية من ممارسة حقهم في القطاع الخاص، و تتدهور بذلك صحة الحيوانات و تقل إنتاجيتها و يتحمل المنمي خسائر اقتصادية فادحة، و تتعرض الساكنة للأمراض الخطيرة و الجراثيم المستعصية.

و قالت النقابة في بيانها إن قضية الأدوية تعتبر «اللبنة الأولى في تحقيق سياسة الحكومة في القطاع، و إنصافها لنا و حماية للمجتمع من خطر الاستخدام غير الرشيد للأدوية البيطرية.