Actualités

النقابة الحرة للمعلمين الموريتانيين بلبراكنة تندد بتعليق راتب إحدى زميلاتهم

0

نددت النقابة الحرة للمعلمين الموريتانيين بتعليق راتب المعلمة بنت وهب بلال لشهر مارس الجاري.

و قالت المنسقية الجهوية للنقابة في ولاية لبراكنة في بيان صدر عنها يوم أمس الخميس الموافق : 31/03/2022, أن زميلتهم كانت تمارس وظائفها بكل جد و مثابرة حتى بداية عطلة الفصل الثاني من العام الدراسي الجاري : 2021 - 2022 و التي بدأة من يوم الجمعة الماضي الموافق : 22/03/2022 عند نهاية الدوام الرسمي.

و في ما يلي النص الكامل للبيان الصادر عن المنسقية الجهوية للنقابة الحرة للمعلمين الموريتانيين SLEM : 

تفاجأنا في المنسقية الجهوية للنقابة الحرة للمعلمين الموريتانيين بلبراكنة من خبر تعليق راتب الزميلة بنت وهب بلال، شهر مارس الجاري، في الوقت الذي كانت تزاول عملها بانتظام حتى البدء في عطلة الفصل الثاني. 
وتعمل الزميلة بنت وهب بلال، منذ تخرجها 2011، في مقاطعة بابابي، وقد كانت مثالا للجد والمثابرة بشهادة مديريها وزملائها؛ ما يعني أن هذا الإجراء سيسبب إحباطا عارما في أوساط المثابرين من المعلمين.
وكان واضحا أن الإجراء المتخذ ضد هذه الزميلة يتنزل في إطار تصفية حسابات شخصية من قبل مفتش المقاطعة، عقابا للزميلة بنت وهب، على مواقفها النقابية التي لم تكن يوما خارج الأعراف والنظم المسيرة للحقل النقابي في البلد.
وبناء على ما سبق فإننا في المنسقية الجهوية للنقابة الحرة للمعلمين الموريتانيين بلبراكنة إذ نشجب وندين الظلم البين الذي تعرضت له زميلتنا، بنت وهب بلال؛ لنؤكد على ما يلي:
1- مطالبة الجهات المعنية بإنصاف الزميلة بنت وهب -فورا- باسترجاع حقوقها كاملة، والاعتذار لها.

2- تضامننا الكامل مع الزميلة بنت وهب، واستعدادنا للوقوف معها، واستخدام جميع الخيارات النضالية الممكنة. 

3- دعوة الوزارة الوصية إلى إيقاف الفوضى الحاصلة في مسطرة تعليق رواتب المعلمين، حتى تكون بعيدة عن المزاجية التي يقوم بها بعض المسؤولين في القطاع.